تابعنا على الفيس بوك حمل تطبيق الأندرويد اشترك فى قناة اليوتيوب

 


العودة   MovizLand - منتدى موفيز لاند > الـــــقـــــــســـــــم الإســـــلامـــــــــى > الإسلامى العام


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-20-2012, 10:19 AM   #1
وردة النيل
عضو متحمس


الصورة الرمزية وردة النيل
وردة النيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 66
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 11-08-2012 (12:00 AM)
 المشاركات : 401 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkgray
افتراضي المؤمن والفتنة , موقف المؤمن من الفتنة , الفتنة



 

 


[frame="7 10"]موقف المؤمن من الفتنة[/frame]
[frame="7 10"]


السيد محمد حسن الكشميري
قال أمير المؤمنين: (كن في الفتنة كابن اللّبون لا ظهر فيركب، ولا وبر فيسلب، ولا ضرع فيحلب).
الفتنة في اللّغة: الإختبار والإمتحان، وقد ورد ذكرها في القرآن الكريم في آيات عديدة، تقرب من ستّين آية، وقد حذّرت الآيات الشّريفة من الوقوع في الفتنة والغرق فيها.
وكلمة الإمام(ع) تتمحور حول موقف الإنسان المؤمن من الفتنة، وما الذي يحسن به عمله في مثل هذا الظرف؛ إذ إنّ الإنسان يتعرض إلى حالات استثنائية في حياته، ويتعرض لعواصف مختلفة تعصف بدينه وعقيدته ومصيره.
هذه الكلمة الرائعة للإمام(ع)، تعتبر من جوامع الكلم، وعيون التعبيرات المأثورة عن الإمام، فابن اللّبون وهو ابن النّاقة الذي أكمل سنتين ودخل الثالثة، يكون في هذا السنّ غير قابل للإستفادة مطلقاً، لا لبن فيه ولا وبر، وهو في الوقت ذاته غير صالح للركوب.
الإمام(ع) يريد أن يقول: على المؤمن أن يكون عند الفتنة في حال لا يمكن الإستفادة منه لخدمة المغرضين الذين يثيرون الفتن لتحقيق أغراض مشبوهة.
وقد نحا الإمام(ع) في هذا التشبيه منحىً قرآنياً فالقرآن الكريم يشبّه في آيات كثيرة بالحيوانات، كما في قوله تعالى: (فمثله كمثل الكلب إن تتركه يلهث وإن تحمل عليه يلهث)[1]، وكقوله تعالى: (مثل الذين حُمّلوا التوراة ثمّ لم يحمولها كمثل الحمار يحمل أسفاراً)[2]؛ ذلك أنّ البيئة التي كان يعيش فيها العرب آنذاك تألف هذا النوع من التشبيه الذي ينطلق من تفاصيل حياتهم وفي عين الوقت تبرز عظمة هذه التشبيهات ودقّتها، كما هو الحال في تشبيه الأحبار الذين لم يكونوا ليفقهوا ما جاء في التوراة، فينعتهم القرآن بالحمير، وهكذا كلّ من يجهل عظمة ما بين يديه، ولا ينتفع به، فهو كما قال الشاعر:



والماء فوق ظهورها محمولُ





كالعيس في البيداء يقتلها الظما






فهذا هو أشد أنواع الحرمان، أن يحمل الإنسان بين كفيّه جوهرة ثمينة، لكنّه يفرّط بها جهلاً وحماقة، كما يُحِّدث التاريخ عن أُولئك الذين كانوا يجهلون الإمام الرّضا(ع)، فأنكروا إمامته بعد شهادة أبيه الكاظم(ع).
لقد غذّ السلطان آنذاك كلّ مظاهر الإنحراف، لتبعد النّاس عن أهل البيت(ع)، فظهرت هذه الجماعة التي قالت بإمامة عبد الله الأفطح، لكي تعطّل دور الإمام الحقّ، وتحول دون إدارته لشؤون الحياة، فمع أنّ الإمام يعيش بين ظهرانيهم، لكنّهم يلجأون لغيره.
فأي فرق بين الحمار وبين هذا الإنسان الذي يجهل مصلحته رغم أنّ شكله على هيئة البشر، لكنّه كما قال الشاعر:


وقلوبهم سودٌ كليلٍ أغسقِ





وترى الورى بيض الوجوه نضارة




تراه يتحول إلى ورقة في مهبّ الريح تلعب به الأهواء، لا رأي له في الحياة بل يكون كما قال الإمام علي(ع): (كالبهيمة السائمة، همُّها علفها، وشغلها تقمّمها)، وما أجمل ما قال الشاعر:



وليس فيه لطالبٍ مطر
له رواءٌ وماله ثمر





تراهم كالسّحاب منتشراً
في شجر السّرو منهم مثلٌ






إذاً فتشبيه الإنسان بالحيوان ليس أمراً مستنكراً، والعرب كانت تستعمله، فهم كانوا يشبهون من يصعب ترويضه بالبغل؛ لأنّه لا يستقيم على حال، وفي ذلك يقول شاعرهم:



خلقٌ جديد كلّ يوم مثل أخلاق البغال





مالي رأيتك لا تدوم على المودّة للرجال






إن أخطر ما يفتك بالمجتمع، هو أن يكون أبناؤه قابلين لتلاعب الآخرين بأفكارهم، وبالأخصّ من كان منهم في موقع المسؤولية؛ لأنّ ذلك سيجعل الأُمّة شوهاء، يحدّد لها أعداؤها مسيرتها.
إنّ زماننا الحاضر خطير للغاية؛ إذ إنّ صنّاع القرار في أكثر بقاع عالمنا الإسلامي تنقصهم الخبرة والتقوى، وهذا أمر فتّاك في مجتمعاتنا المعاصرة.
نقل عن عليّ(ع) قوله: (يأتي زمان يكون النّاس فيه ذئاباً، فمن لم يكن ذئباً أكلته الذّئاب)، والمقصود هنا أن يكون الإنسان حذراً في تعامله مع الآخرين، أن لا يكون جسراً يعبر عليه الآخرون، فيكون منفّذاً لمخططات ليس له فيها ناقة ولا جمل، ولذا ورد في الحديث: (المغبون من باع آخرته بدنيا غيره).
يروي الإمام الحسن السبط(ع) عن رسول الله(ص) أنّه سئل: يا رسول الله من أشدّ النّاس عناء يوم القيامة؟ فقال الرّسول: (رجل جمع مالاً وتركه لغيره، فصار الوزر على ظهره والمهنّأ لغيره)، فهو كدودة القزّ ما تبنيه يقتلها، وقد وصف أحد الشعراء هذا المعنى فقال:



فريسته ليأكلها سواهُ





ككلب الصّيد يقبض وهو طاوٍ






الإنسان إذاً مدعو للحذر من الإفتتان بالأُمور، عليه أن يكون ذابصيرة في سلوكه؛ لأنّ دواعي الفتنة متنوعة، فقد يفتن الإنسان بزوجته فتحمله على تجاوز الخطوط الحمراء التي رسمها الدّين، وقد يفتن الإنسان بأولاده، فيحمله ذلك على التورّط في المحاذير، كما حدث للزبير الذي طالما ذبّ الكرب عن وجه رسول الله(ص)، لكنّه يفتن بولده عبد الله، فيقلب ظهر المجن ويشهر سيفه بوجه الإمام عليّ(ع). وقد نبّه القرآن الكريم على أشياء عديدة تسبب للإنسان فتنة تلهيه وتشغله عن اتّباع الحق.
يقول تعالى: (واعلموا انّما أموالكم وأولادكم فتنة وأنّ الله عنده أجر عظيم)[3]، أي أنّ الفتنة قد تمحق الإنسان من أقرب المقرّبين إليه، هذا وقد تعدّدت مسببات الفتن، فالإنسان قد يفتتن بانتمائه الحزبي، فيضرب بكلّ ما يصطدم بمسار الحزب عرض الجدار، ويتنازل حتّى عن عقله.
يخبر النبي(ص) عليّاً(ع): (يا علي، كأنّي بك والفتن مقبلة عليك كقطع الليل المظلم)، وأخطر الفتن تلك التي تأتي متلبسة باسم الدّين, وتتلفع برداء التقديس، ولذا يقول علي(ع): (إنّما بدء الفتن أهواء تتّبع، وأحكام تبتدع)، فقد تكون الفتنة خفيّة خفاء يصعب معه تحديدها، فتارة باسم الدين، وأُخرى باسم الوطنية، وهي في حقيقتها أطماع وأهواء، يقول أحد الشعراء:


فيها ولا وعي بها متقدم
وطريقها هذا الصراع المؤلم
فيه تراع ووعيها متقسّمُ





وخلاصة الأحداث لا وطنية
إنّ المناصب غاية منكوبة
وطن يباع وأمّة منكوبة




سئل ابن رشد: (من أشدّ الناس فتنة؟ فقال: زلّة العالم؛ لأنّ العالم إذا زلّ زلّ بزلته وضلّ بضلاله عالم كثير).
ونقل عن أمير المؤمنين(ع) قوله: (إنّ الفتن إذا أقبلت شبّهت، وإذا أدبرت نبّهت).
وممّا تقدّم، قد يفهم بعض أنّ على الإنسان أن ينطوي وينعزل عن المجتمع لكي لا يقع في الفتنة، ولكنّ هذا الفهم ليس بصحيح، بل يريد الإمام(ع) أن نعيش في خضّم الإحداث، دون أن نمكّن أحداً من استغلالنا لتمرير مآربه وطموحاته، وقد ورد في الحديث النبويّ الشريف: (عاشر النّاس ودينك لا تكلمنّه)، فدور المؤمن في الحياة أن يكون واعياً، أن يكون حارساً للحق، ينبّه النّاس الذين يمكن أن تنطلي عليهم الشّبهات، أن يكون عامل حصانة للمجتمع؛ لأنّ الفتن تترك آثارها على كثير من النّاس، وكما قال علي(ع): (إذا أتى طالع الفتنة، زاغت قلوب بعد استقامة وظلّت رجال بعد سلامة).
تنقل لنا المصادر التاريخيّة كيفيّة دخول أبي سفيان على الإمام علي(ع) بعد انتقال النبي(ص) إلى جوار ربّه بأيام وهو يصرخ: والله إني لأرى عجاجة لا يطفئها الاّ الدم، وخاطب الإمام قائلاً: ابسط يدك لأُبايعك فقال له الإمام: والله ما أردت الاّ الفتنة، إنك والله طالما بغيت للإسلام شرّاً لاحاجة لنا بنصيحتك.

كلمة الإمام التي هي محور هذا البحث، ترسم لنا صورة رائعة لتعامل الإنسان المؤمن في ظروف الفتنة.
أمّا كيف نتمكن من النّهوض بهذه المسؤولية؟ كيف نكون بمستوى الإبتلاء والإمتحان؟ لا شك أنّ ذلك يتحقق بالإقتداء بأهل البيت النبوي(ع)، الذين قال عنهم الرسول الأكرم(ص): (مثل أهل بيتي فيكم كسفينة نوح، من ركبها نجا ومن تخلّف عنها غرق)، فكما أنّ سفينة نوح تتمتع بعناية وحصانة إلهية تضمن لركّابها النجاة والسلامة، يكون الولاء لأهل البيت واتّباعهم قولاً وعملاً ضماناً للنجاة من المهالك والأخطار.

فأهل البيت بحدّ ذاتهم فتنة للناس؛ إذ أنّ وجودهم يمثّل مفترق طريقين، في أحدهما النجاة وفي الآخر الهلاك؛ لذا ورد على ألسنتهم(ع): (إنّا آل بيت ابتلانا الله بكم وابتلاكم بنا، فجعل بلاءنا حسناً وجعل علمه عندنا وفهمه لدينا، فنحن عيبة علمه ووعاء فهمه).
الإنسان يبتعد عن الحق والدين بمقدار ابتعاده عن أهل البيت الذين شرط الرسول عدم الضلالة بالتمسك بهم، كما ورد ذلك في حديث الثّقلين المشهور، الذي عرّفهم بأنّهم عدل للقرآن لا يفترقان أبداً حتّى يردا الحوض على رسول الله(ص).وايضا حديث (من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميتة جاهلية) ....

ومن تعاليمهم التي تضيء طريق الهداية للمؤمنين هذه الكلمة التي نقلت عن امير المؤمنين(ع)، والتي تأبى للمؤمن حياة الغفلة والسذاجة، فيصبح طعمة للآكلين، وجسراً لأعداء الدّين.



[1] الأعراف/176.



[2] الجمعة/5.


[3] المائدة/71.
[/frame]



hglclk ,hgtjkm < l,rt lk hgtjkm 2012 2013



 


رد مع اقتباس
قديم 09-21-2012, 07:52 PM   #2
Dr.NaghaM


الصورة الرمزية Dr.NaghaM

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-1970 (02:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



ربنا يكفينا شر الفتنه


 


رد مع اقتباس
قديم 11-23-2012, 12:00 PM   #3
ـآرق بنوتهـ
عضو نشيط


الصورة الرمزية ـآرق بنوتهـ
ـآرق بنوتهـ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 136
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 العمر : 28
 أخر زيارة : 11-30-2012 (09:41 AM)
 المشاركات : 109 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
يارٍب وفقنى انا وأحمد
واجمع بينا ف الخير
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



جزاكى الله الجنه ولايحرمك من الاجر
والثواب وعمر الله قلبك بالايمان والبسك
لباس التقوى والغفران وجعل الجنة مثواك ولوالديك
اللهم اجعل هذا الحرف شاهد لكى لاعليكى
وشفيع لــــــــكى يوم الحســـــــــــآإب ..~
احترامى وتقديرى


 
 توقيع : ـآرق بنوتهـ

[aldl]http://im20.gulfup.com/eJ4d1.gif[/aldl]
شًيِـلٍ منَ تِفكَيركُ انىٌ اعَشقِ غيِركٌ


رد مع اقتباس
قديم 11-24-2012, 01:30 PM   #4
حنين
عضو مبدع
мόjяd έζśąs


الصورة الرمزية حنين
حنين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 138
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 11-26-2012 (11:42 PM)
 المشاركات : 539 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ضـآξ گـلّ آلگلآم ومـآبـقـْيے غ ’ـيــَر » » » صمتي
لوني المفضل : Forestgreen
افتراضي



جَزاكِ الله الفَ خَير
وجَعل مااقدمتٍ في مَيزانْ حسَناتكِ
وعَمر آلله قلبكَ بآآآلايمَآآنْ
علىَ طرحَكَ آالمحمَل بنفحآتٍ إيمآنيهِ



 
 توقيع : حنين

[aldl]http://im21.gulfup.com/bGvx1.gif[/aldl]


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
2012, 2013, موقف, المؤمن, الفتنة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 Feed XML MAP HTML

All times are GMT +2. The time now is 01:36 PM.

أقسام المنتدى

الـــــــقــــــســـــــم الــــــــعــــــــــــام | المنتدى العام | ســيـــنمـــــا مـــــوفيــــز لانـــــــــــد | أفلام أجنبى | أفلام عربى | أفلام أنيمى | أفلام هندى | أفلام أسيويه | أفلام مدبلجه | أفلام وثائقية | طلبات الأفلام | الـــــقـــــــســـــــم الإســـــلامـــــــــى | الإسلامى العام | الــــــقــــــســـــم الـــــتـــــــــــرفـــــيــــهـــــى | منتدى الحوار والنقاش الجاد | مواضيع هامة للأعضاء | قــــــــــــســــــــــم آدم وحــــــــــواء | الــــــــــــقــــــــــســــــــــم الإدارى | نقاش الإداره | الشكاوى والإقتراحات | الإعجاز العلمي في القرآن والسنه | كرتون وأنيميشن مترجم | كرتون وأنيميشن مدبلج | القرآن الكريم | الرسول وسنته وحياته | فلاشات وميديا إسلاميه | الترحيب بالاعضاء الجدد | منتدى آدم | منتدي حواء | منتدي العرائس | منتدي الامومه والطفوله | منتدي الديكور والاثاث المنزلي | مطبخ حواء | منتدي آدم وحواء | ستوديو موفيز لاند | نكت وطرائف | المسابقات والألعاب | منتدى الأخبار الفنية | منتدي السياحه والسفر | الثقافه والمعلومات العامه | العناية بالبشره والشعر والجسم | تسريحات وقصات شعر عالمية | مكياج وعطور | أزياء حواء | إكسسوارات وشنط وأحذية | غرف نوم | أنتريهات وصالونات | مطابخ وحمامات | أطباق رئيسية | مقبلات وسلطات | عصائر ومشروبات | حلويات شرقية وغربية | منتدى الحب والرومانسية | محذوفات موفيز لاند | فيديوهات متنوعه وهامه | ستوديو المشاهير | ستوديو الاطفال | ستوديو العشق والفراق | ستوديو الضحك والفرفشه | ستوديو الانيميشن | ستوديو الخلفيات | ستوديو الحيوانات | أطباق بنات موفيز لاند | إكسسوارات منزلية | التهنئة والإهداءات | عزاء واجب | ستوديو إكسسوارات المواضيع | سندوتشات ومعجنات وحساء | عجائب وغرائب العالم | تــــلـــــفزيون مـــــوفيــــز لانـــــــــــد | مسلسلات أجنبية | مسلسلات رمضان | برامج رمضان | ســـوق التــرجـمــــات الـــعــربــيــة | الترجمات المعروضه للبيع | مصارعة | مسلسلات رمضان 2013 | برامج رمضان 2013 | سلاسل ومكتبات الأفلام | صحة آدم وحواء | مسلسلات رمضان 2014 | برامج رمضان 2014 | مسلسلات عربية | افلام ثري دي 3D | أفلام تركي | مسلسلات رمضان 2015 | برامج رمضان 2015 | مسلسلات رمضان 2016 | برامج رمضان 2016 | مواسم المسلسلات الأجنبية الكاملة | مواسم المسلسلات العربية الكاملة | مسلسلات رمضان 2017 | برامج رمضان 2017 | افلام 4K 2160p | مسلسلات رمضان 2018 | برامج رمضان 2018 | مسلسلات رمضان 2019 | برامج رمضان 2019 |


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1